ProjectsAssociation
Back to top
القائمة
ProjectsAssociation

سماحة الشيخ الشهيد نزار الحلبي رحمه الله تعالى

كان رحمه الله رجل علم وعمل وتضحية وإخلاص، ورجل الكلمة الجريئة والموقف الثابت.

سماحة الشيخ الشهيد نزار الحلبي رحمه الله تعالى
الرئيس السابق لجمعية المشاريع الخيرية الإسلامية

وُلِد الرئيس السابق للجمعية سماحة الشيخ نزار حلبي رحمه الله في بيروت عام 1952. وتعرّف إلى المحدث الشيخ عبد الله الهرري منذ صغره فتربى على يديه وتلقى منه الدروس والمعارف والعلوم، تخرج من كلية الشريعة والقانون في الأزهر الشريف بمصر سنة 1975. عاد إلى بيروت وتولى منصب الإمامة والخطابة في مسجد برج أبي حيدر بتكليف من المديرية العامة للأوقاف الإسلامية التابعة لدار الفتوى. وفي سنة 1983 تولى رئاسة جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية وقد عمل مع إخوانه العاملين في الجمعية على تحديد الأهداف وبرامج العمل والانطلاق بها لتحقيق أهدافها النبيلة، وبناء المؤسسات التربوية والاجتماعية والصحية والإعلامية والكشفية والرياضية وغيرها. وكان رحمه الله مهتما اهتماما متميزا بتربية الشباب والنشء الصاعد، وبالتحذير من مخاطر التطرف والغلو في الدين.

يوم الخميس في 31 آب 1995 اغتيل رحمه الله على يد متطرفين في عملية إرهابية إجرامية. وقد سار في جنازته الآلاف، وبكاه اللبنانيون الذين عرفوا منهاجه وصفاته وأخلاقه.

كان رحمه الله رجل علم وعمل وتضحية وإخلاص، ورجل الكلمة الجريئة والموقف الثابت. واستطاع رحمه الله أن يقود مسيرة جمعية المشاريع بكل ثبات واندفاع وإخلاص وأن يمضي في قافلة البناء والمؤسسات الرائدة وسط بحر من الأمواج العاتيات.

من أقوال سماحة الشيخ نزار الحلبي رحمه الله تعالى:

خلقنا الله تعالى في هذه الدنيا وأمرنا بعمارة الارض العمارة الصالحة، فالحاكم والمحكوم والرئيس والمرؤس والغني والفقير وعلماء الأمة وعوامها مطالبون بأن ينتهجوا نهج الخير والفلاح، بأن ينتهجوا نهج الخير والرشاد، كل يحتاج إلى الهدي القرءاني الكريم، كلّ يحتاج إلى الهدي النبوي الشريف ليكون عادلاً، ليكون الحاكم عادلاً في حكمه وليكون المحكوم عادلاً فيما يمضي فيه وليكون العالم محقًّا فيما يقرره للناس وليكون العوام على الهدي السليم والصراط المستقيم.

اقرأ المزيد من أقوال سماحة الشيخ نزار الحلبي رحمه الله تعالى

ProjectsAssociation

كان رحمه الله رجل علم وعمل وتضحية وإخلاص

من أقواله أيضًا رحمه الله

ازرع في دنياك لآخرتك، قَدِم قبل مماتك لقبرك وآخرتك

اعزم في قلبك أنك لن تعود إلى الفحشاء والمنكر كلّ يحتاج إلى الهدي القرءاني الكريم، كلّ يحتاج إلى الهدي النبوي الشريف
لقراءة المزيد من أقواله رحمه الله اضغط هنا