بسم الله الرحمن الرحيم



الطَّعن
nokhbat elfikar


ثُمَّ الطَّعنُ إِمَّا أَن يَكُونَ لِكَذِبِ الرَّاوِي، أو تُهمَتِهِ بِذَلِكَ، أو فُحشِ غَلَطِهِ، أو غَفلَتِهِ، أو فِسقِهِ، أو وَهمِهِ، أو مُخَالَفَتِهِ، أو جَهَالَتِهِ، أو بِدعَتِهِ، أو سُوءِ حِفظِهِ، فَالأَوَّلُ: المَوضُوعُ، وَالثَّانِي: المَترُوكُ، وَالثَّالِثُ: المُنْكَرُ عَلَى رَأيٍ، وَكَذَا الرَّابِعُ وَالخَامِسُ.