الخَبَر

نخبَةُ الفِكَر في مُصْطَلح أهْل الأَثَر

الخَبَرُ إِمَّا أَنْ يَكُونَ لَهُ طُرُقٌ بِلا عَدَدٍ مُعَيَّنٍ،أو مَعَ حَصْرٍ بِمَا فَوقَ الاثنَيْنِ، أو بِهِمَا، أو بِوَاحِدٍ.
فَالأَوَّلُ: المُتَوَاتِرُ المُفِيدُ لِلعِلمِ اليَقِينِيّ بِشُرُوطِهِ،
والثَّانِي : المَشهُورُ وَهُوَ المُستَفِيضُ عَلَى رَأْيٍ،
والثَّالِثُ: العَزِيزُ وَلَيسَ شرطًا لِلصَّحيحِ خِلافًا لِمَن زَعَمَهُ.
والرَّابعُ: الغَرِيبُ . وَكُلُّهَا -سِوَى الأَوَّلِ- آحادٌ وَفِيها المقبُولُ والمَردُودُ لتَوَقُّفِ الاستِدلالِ بهَا على البَحثِ عَنْ أَحوَالِ رُوَاتِها دُونَ الأَوَّلِ، وَقَد يَقَعُ فِيهَا مَا يُفِيدُ العِلمَ النَّظَرِيَّ بِالقَرَائنِ على المُختَارِ.