بسم الله الرحمن الرحيم



سُوءُ الحِفظ
nokhbat elfikar


ثُمَّ سُوءُ الحِفظِ إن كانَ لازِمًا فَهُوَ الشَّاذُّ عَلى رَأيٍ، أو طاَرِئاً فَالمُختَلَطُ. ومَتى تُوبِعَ السَّيئ الحِفظِ بِمُعتَبَرٍ وكذَا المَستُورُ والمُرسَلُ والمُدَلَّسُ صَارَ حَديثُهُم حَسَنًا لا لِذَاتِهِ بَل بِالمَجموعِ.