بسم الله الرحمن الرحيم



أقسام الردة
mokhtassar

القسم الثاني
وَالْقِسْمُ الثَّانِي الأَفْعَالُ: كَسُجُودٍ لصنم أَوْ شَمْسٍ أوْ قمر وكذَلِكَ السُّجُودُ لمخلوق ءاخرَ على وجهِ عبادتِه. أما السُّجود لإنسان تحيةً فإنهُ يَحرمُ في شَرعنا وكانَ جائزًا في شرع مَنْ سبقَ من الأنبياءِ كسجودِ الملائكةِ لآدمَ فإنَّه كانَ على وجهِ التَّحيةِ.
أما السجودُ للصَّنم والشمس والقمر فهو كفرٌ مطلقًا وكذلكَ سجودُ بعضِ النَّاس الذين يتعلمونَ السحرَ للشيطان كفرٌ مطلقًا.