بسم الله الرحمن الرحيم



بابُ العوامل الداخلة على المبتدإ والخبر
ajroumiyya


وهى: كان وأخواتُها وإن وأخواتُها وظن وأخواتُها. فأما كان وأخواتها فإنها ترفع الاسم وتنصب الخبر وهى: كان وأمسى وأصبح وأضحى وظل وبات وصار وليس وما زال وما انفك وما فتِئ وما برح وما دام، وما تصرف منها نحو: كان ويكون وكن وأصبح ويصبح وأصبِح. وتقول: كان زيد قائماً وايس عمرو شاخصاً وما أشبه ذلك. وأما إن وأخواتها فإنها تنصب الاسم وترفع الخبر، وهى: إن وأن ولكن وليت ولعل. تقول إن زيداً قائمٌ وليت عمراً شاخص. ومعنى إن وأن للتوكيد، ولكن للاستدراك، وكأن للتشبيه، وليت للتمنى، ولعل للترجى والتوقع. وأما ظنن وأخواتها فإنها تنصب المبتدأ والخبر على أنهما مفعولان لها. وهى ظننت وحسبت وخلت وزعمت ورأيت وعلمت ووجدت واتخذت وجعلت وسمعت. تقول: ظننت زيداً منطلقاً وخلتُ الهلالَ لائحاً وما أشبه ذلك.