• مختصر عبد الله الهرري

    الكافل بعلم الدين الضروري

    على مذهب الإمام الشافعي

    لخادم علم الحديث الشريف

    المعروف بالحبشي

  • شرح الصفات الثلاث عشرة

    الواجبة لله تعالى

    تأليف خادم علم الحديث الشريف


    الشيخ عبد الله الهرري

    المعروف بالحبشي

  • كتب ومؤلفات وتصانيف

    لخادم علم الحديث الشريف

    الشيخ عبد الله الهرري


    غفر الله له ولواليده

  • عمدة الراغب

    في مختصر بغية الطالب

    لخادم علم الحديث الشريف


    الشيخ عبد الله الهرري

    المعروف بالحبشي

  • بغية الطالب

    لمعرفة العلم الديني الواجب

    لخادم علم الحديث الشريف


    الشيخ عبد الله الهرري

    المعروف بالحبشي

مكتبة جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية بالحلة الجديدة

في الحديث الشريف
مجموعة كتب في الحديث النبوي الشريف مثل المنتقى والأربعينيات
في الفقه الإسلامي الحنيف
فقهيات وأحكام من طهارة وصلاه وحج وغيره
في تفسير
القرءان الكريم
تفسير البعض من سور القرءان الكريم
من كتاب الدر المصون وكتاب الفيض المبارك
في العقيدة الإسلامية الحقة
كتب منوعة مثل الصراط المستقيم وعمدة الراغب
في الأدعية و الأذكار
من كتاب حلية البشر
من أذكار سيد البشر وغيره

مكتبة الصوتيات
القرءان الكريم
انظرالمزيد
دروس ونصائح هررية
مدائح وأناشيد نبوية، وأناشيد للأطفال
وفي وداع الهرري
خطب الجمعة
مجموعة منوعة من خطب الجمعة
سير وتراجم
الصحابة والتابعون وأئمة المذاهب الأربعة وأهل القرن الأول إلى التاسع
حكم الدين
أحكام دينية في مختلف المجالات
سؤال جواب
كتب دينية منوعة على طريقة السؤال وجوابه
مناسبات إسلامية
مجموعة في المولد والمعراج وغيره
كتب ومتون
متون منوعة في العقيدة والفقه والحديث وغيره

E

مختارات من مكتبة جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية


wwww

سورة الأعلى مكية قال ابن الجوزي إجماعًا وهي تسع عشرة ءاية.
﴿سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى (1)﴾ روى البخاري ومسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لمعاذ: "هَلَّا صليتَ بسبح اسم ربك الأعلى، والشمس وضحاها، والليل إذا يغشى".

اعلم أنَّ أعظمَ حقوقِ الله تعالى على عبادِهِ هوَ توحيدُه تعالى وأن لا يُشرَك به شىءٌ، لأنَّ الإشراكَ بالله هوَ أَكبرُ ذنبٍ يقترِفُه العبدُ وهوَ الذَّنبُ الذي لا يغفرُه الله ويَغفِرُ مَا دُونَ ذلِكَ لمن يَشاءُ.
قال تعالى: ﴿إِنَّ اللهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاء (48)﴾ [سورة النساء]
وكذلكَ جميعُ أنواعِ الكُفرِ لا يَغفرُها الله لقولِه تعالى: ﴿إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللهِ ثُمَّ مَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ فَلَن يَغْفِرَ اللهُ لَهُمْ (34)﴾ [سورة محمد].

إذا قال لك قائل ما دليلك على وجود الله؟
فقل: هذه السَّمَاء بِكَوَاكِبِها وأَفْلاكِها، وهذه الأرضُ بِفِجاجِها ومِيَاهِها، وهذه النَّبَاتَات بتنوعِ أَشْجَارِها وثمارِها، وهذه الحيوانات باخْتِلافِ أَشكَالِها وأفعَالِها، وكلها تَدُل على وجودِ خَالِقِها وَوَحْدَانِيَّتِهِ وَقِدَمِهِ وَقُدْرَتِهِ.

اقرأ معنا في المكتبة


العقيدة المنجية

لخادم علم الحديث الشريف الفقيه الشيخ عبد الله الهرري غفر الله له ولوالديه
فائدةٌ: قالَ أهلُ الحقّ: العالَمُ جوهرٌ أو عَرَضٌ، فالجوهرُ ما له حَجمٌ وهو قِسمانِ قسمٌ مُتَناهٍ في القِلَّةِ بحيثُ لا ينقسِمُ وقسمٌ ينقسِمُ ويسمَّى جسمًا، فالأولُ يسمَّى الجوهرَ الفردَ الجُزءَ الذي لا يَتَجَزأُ، وأما العَرَضُ فهو ما يقومُ بالجوهرِ أي ما كانَ صفةً له كحركةِ الجسمِ وسكونِهِ وتَحَيُّزِهِ في حَيّزٍ...


اقرأ في مكتبة الجمعية


متن العقيدة الطحاوية

قالَ العلاَّمةُ حُجَّةُ الإِسلامِ أبو جعفرٍ الوَرَّاقُ الطَّحاوِيُّ بمصرَ رحمَهُ اللهُ: هذا ذكْرُ بَيَانِ عَقِيدَةِ أَهْلِ السُّنَّةِ وَالجَمَاعَةِ عَلَى مَذْهَبِ فُقَهَاءِ المِلَّةِ: أَبي حَنِيفَةَ النُّعْمانِ بْنِ ثَابِتٍ الكُوفِيِّ، وأَبي يوسُفَ يَعْقُوبَ بْنِ إبْرَاهِيمَ الأنْصَارِيِّ، وَأَبِي عَبْدِ اللهِ مُحمَّدِ بْنِ الحَسَنِ الشَّيبَانِيِّ، رِضْوَانُ اللهِ عَلَيْهِمْ أَجْمعينَ وَما يَعْتَقِدُونَ مِنْ أُصُولِ الدِّينِ وَيدِينُونَ بِهِ لِرَبِّ العَالَمِينَ