في الحديث النبوي الشريف المنتقى من صحيح مسلم
باب حجة من قال: البسملة آية من أول كل سورة، سوى براءة

باب حجة من قال: البسملة آية من أول كل سورة، سوى براءة

المنتقى من صحيح مسلم

couv-c100-africa [(400)- 53] حدثنا علي بن حجر السعدي، حدثنا علي بن مسهر، أخبرنا المختار ابن فلفل عن أنس بن مالك، ح وحدثنا أبو بكر بن أبِي شيبة (واللفظ له) حدثنا علي ابن مسهر عن المختار عن أنس؛ قال:
بينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم بين أظهرنا، إذ أغفى إغفاءة، ثُمَّ رفع رأسه متبسما، فقلنا: ما أضحكك يا رسول الله! قال:
"أنزلت علي آنفا سورة"، فقرأ "﴿بسم الله الرحمن الرحيم، إنا أعطيناك الكوثر، فصَلِّ لربك وانـحَرْ، إن شانئك هو الأبتر﴾" ثُمَّ قال: "أتدرون ما الكوثر؟" فقلنا: الله ورسوله أعلم، قال: "فإنه نَهر وعدنيه ربِي عزَّ وجلَّ، عليه خير كثير، هو حوض ترد عليه أمتي يوم القيامة، آنيته عدد النجوم، فيختلج العبد منهم، فأقول: ربِّ إنه من أمتي، فيقول: ما تدري ما أحدثت بعدك".
زاد ابن حجر في حديثه: بين أظهرنا في المسجد، وقال "ما أحدث بعدك".

[(400)- 54] حدثنا أبو كريب مُحَمَّد بن العلاء، أخبرنا ابن فضيل عن مختار بن فلفل، قال: سَمِعت أنس بن مالك يقول: أغفى رسول الله صلى الله عليه وسلم إغفاءة، بنحو حديث ابن مسهر، غير أنه قال "نهر وعدنيه ربي عز وجل في الجنة، عليه حوض" ولَم يذكر "ءانيته عدد النجوم."

المنتقى من صحيح مسلم

قائمة المنتقى