بسم الله الرحمن الرحيم


باب متابعة الإمام والعمل بعده
muntaqa


[(474)- 197] حدثنا أحمد بن يونس، حدثنا زهير، حدثنا أبو إسحاق، ح قال وحدثنا يحيى بن يحيى، أخبرنا أبو خيثمة عن أبِي إسحاق، عن عبد الله بن يزيد، قال: حَدَّثَنِي البراء (وهو غير كذوب) أنهم كانوا يصلون خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم، فإذا رفع رأسه من الركوع لم أر أحدا يحني ظهره حتَّى يضع رسول الله صلى الله عليه وسلم جبهته على الأرض، ثُمَّ يخر من وراءه سجدا.

[(474)- 198] وحَدَّثَنِي أبو بكر بن خلاد الباهلي، حدثنا يحيى (يعني ابن سعيد) حدثنا سفيان، حَدَّثَنِي أبو إسحاق، حَدَّثَنِي عبد الله بن يزيد، حَدَّثَنِي البراء (وهو غير كذوب) قال:
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قال "سَمِعَ الله لِمَنْ حَمِدَهُ" لم يحن أحد منا ظهره حتَّى يقع رسول الله صلى الله عليه وسلم ساجدا، ثُمَّ نقع سجودا بعده.

[(474)- 199] حدثنا مُحَمَّد بن عبد الرحمن بن سهم الأنطاكي، حدثنا إبراهيم ابن مُحَمَّد أبو إسحاق الفزاري عن أبِي إسحاق الشيباني، عن محارب بن دثار؛ قال:
سَمِعت عبد الله بن يزيد يقول، على المنبر: حدثنا البراء؛ أنهم كانوا يصلون مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، فإذا ركع ركعوا، وإذا رفع رأسه من الركوع فقال "سَمع الله لِمَنْ حَمِدَهُ" لم نزل قياما حتَّى نراه قد وضع وجهه في الأرض، ثُمَّ نتبعه.

[(474)- 200] حدثنا زهير بن حرب وابن نمير، قالا: حدثنا سفيان بن عيينة، حدثنا أبان وغيره عن الحكم، عن عبد الرحمن بن أبِي ليلى، عن البراء؛ قال:
كنا مع النَّبِي صلى الله عليه وسلم، لا يَحْنُو أحد منا ظهره حتَّى نراه قد سجد، فقال زهير: حدثنا سفيان قال: حدثنا الكوفيون: أبان وغيره قال: حتَّى نراه يسجد.

[(475)- 201] حدثنا محرز بن عون بن أبِي عَوْن، حدثنا خلف بن خليفة الأشجعي أبو أحمد عن الوليد بن سريع، مولى ءال عمرو بن حريث، عن عمرو بن حريث؛ قال:
صليت خلف النَّبِي صلى الله عليه وسلم الفجر، فسمعته يقرأ: ﴿فلا أقسم بالخنس الجوار الكنس﴾[81/التكوير/ الآية 15 و16]، وكان لا يَحنِي رجل منا ظهره حتَّى يستتم ساجدا.