بسم الله الرحمن الرحيم


باب القراءة في العشاء
muntaqa


[(464)- 175] حدثنا عبيد الله بن معاذ العنبري، حدثنا أبي، حدثنا شعبة عن عدي، قال:
سَمِعت البراء يحدث عن النَّبِي صلى الله عليه وسلم؛ أنه كان في سفر، فصلى العشاء الآخرة، فقرأ في إحدى الركعتين: ﴿والتين والزيتون﴾ [95/التين/ الآية-1].

[(464)- 176] حدثنا قتيبة بن سعيد، حدثنا ليث عن يَحيَى (وهو ابن سعيد) عن عدي بن ثابت، عن البراء بن عازب؛ أنه قال:
صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم العشاء، فقرأ بـ﴿والتين والزيتون﴾.

[(464)- 177] حدثنا مُحَمَّد بن عبد الله بن نُمَير، حدثنا أبِي، حدثنا مسعر عن عدي ابن ثابت، قال:
سَمِعت البراء بن عازب قال: سَمِعت النَّبِي صلى الله عليه وسلم قرأ في العشاء بـ ﴿والتين والزيتون﴾، فما سَمِعت أحدا أحسن صوتا منه.

[(465)- 178] حَدَّثَنِي مُحَمَّد بن عباد، حدثنا سفيان عن عمرو، عن جابر؛ قال:
كان معاذ يصلي مع النَّبِي صلى الله عليه وسلم، ثُمَّ يأتي فيؤم قومه، فصلى ليلة مع النَّبِي صلى الله عليه وسلم العشاء، ثُمَّ أتى قومه فأمهم، فافتتح بسورة البقرة، فانحرف رجل فسلم، ثُمَّ صلى وحده وانصرف، فقالوا له: أنا فقت يا فلان؟! قال: لا، والله! ولآتين رسول الله صلى الله عليه وسلم فلأخبرنه، فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله إنا أصحاب نواضح، نعمل بالنهار، وإن معاذا صلى معك العشاء، ثُمَّ أتَى فافتتح بسورة البقرة، فأقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم على معاذ، فقال "يا معاذ! فتان أنت؟ اقرأ بكذا، واقرأ بكذا".
قال سفيان: فقلت لعمرو: إن أبا الزبير حدثنا عن جابر أنه قال: "اقرأ: ﴿والشمس وضحاها﴾، ﴿والضحى﴾، ﴿والليل إذا يغشى﴾، ﴿وسبح اسم ربك الأعلى﴾"، فقال عمرو: نَحو هذا.

[(465)- 179] وحدثنا قتيبة بن سعيد، حدثنا ليث، ح قال وحدثنا ابن رمح، أخبرنا الليث عن أبِي الزبير، عن جابر؛ أنه قال:
صلى معاذ بن جبل الأنصاري لأصحابه العشاء، فطول عليهم، فانصرف رجل منا، فصلى، فأخبر معاذ عنه، فقال إنه منافق، فلما بلغ ذلك - الرجل، دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبره ما قال معاذ، فقال له النَّبِي صلى الله عليه وسلم "أتريد أن تكون فتانا يا معاذ؟ إذا أَمَمْتَ الناسَ فاقرأ بـ ﴿والشمس وضحاها﴾، و﴿سبح اسم ربك الأعلى﴾، و﴿اقرأ باسم ربك﴾، ﴿والليل إذا يغشى﴾".

[(465)- 180] حدثنا يحيى بن يحيى، أخبرنا هشيم عن منصور، عن عمرو بن دينار، عن جابر بن عبد الله؛ أن معاذ بن جبل كان يصلي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم العشاء الآخرة، ثُمَّ يرجع إلى قومه فيصلي بهم تلك الصلاة.

[(465)- 181] حدثنا قتيبة بن سعيد وأبو الربيع الزهراني، قال أبو الربيع: حدثنا حماد، حدثنا أيوب عن عمرو بن دينار، عن جابر بن عبد الله؛ قال: كان معاذ يصلي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم العشاء، ثُمَّ يأتي مسجد قومه فيصلي بهم.