بسم الله الرحمن الرحيم


باب الأمر بتحسين الصلاة وإتمامها والخشوع فيها
muntaqa


[(423)- 108] حدثنا أبو كريب مُحَمَّد بن العلاء الهمداني، حدثنا أبو أسامة عن الوليد (يعني ابن كثير) حَدَّثَنِي سعيد بن أبِي سعيد المقبري عن أبيه، عن أبِي هريرة؛ قال: صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما، ثُمَّ انصرف فقال "يا فلان! ألا تحسن صلاتك؟ ألا ينظر المصلي إذا صلى كيف يصلي؟ فإنما يصلي لنفسه، إني والله لأبصر من ورائي كما أبصر من بين يدي".

[(424)- 109] حدثنا قتيبة بن سعيد عن مالك بن أنس، عن أبِي الزناد، عن الأعرج، عن أبِي هريرة؛ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
"هل ترون قبلتي ههنا؟ فوالله، ما يخفى عليَّ ركوعكم ولا سجودكم، إني لأراكم وراء ظهري".

[(425)- 110] حَدَّثَنِي مُحَمَّد بن المثنى وابن بشار، قالا: حدثنا مُحَمَّد بن جعفر، حدثنا شعبة، قال:
سَمِعت قتادة يحدث عن أنس بن مالك، عن النَّبِي صلى الله عليه وسلم؛ قال: "أقيموا الركوع والسجود، فوالله، إني لأراكم من بعدي ـ وربما قال: من بعد ظهري إذا ركعتم وسجدتُم".

حَدَّثَنِي أبو غسان المسمعي، حدثنا معاذ ـ يعني ابن هشام ـ حَدَّثَنِي أبي. ح وحدثنا مُحَمَّد بن المثنى، حدثنا ابن أبِي عدي عن سعيد، كلاهما عن قتادة، عن أنس؛ أن نبي الله صلى الله عليه وسلم قال:
"أتموا الركوع والسجود، فوالله، إني لأراكم من بعد ظهري، إذا ما ركعتم وإذا ما سجدتم"، وفي حديث سعيد: "إذا ركعتم وإذا سجدتم".