بسم الله الرحمن الرحيم


باب فضل الأذان وهرب الشيطان عند سماعه
muntaqa


[(387)- 14] حدثنا مُحَمَّد بن عبد الله بن نمير، حدثنا عبدة عن طلحة بن يَحيى، عن عمه؛ قال:
كنت عند معاوية بن أبِي سفيان، فجاءه المؤذن يدعوه إلى الصلاة، فقال معاوية: سَمِعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول "المؤذنون أطول الناس أعناقا يوم القيامة".

(387) وحَدَّثَنِيه إسحاق بن منصور، أخبرنا أبو عامر، حدثنا سفيان عن طلحة بن يَحيَى، عن عيسى بن طلحة، قال: سَمِعت معاوية يقول: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم، بِمثله.

(388) حدثنا قتيبة بن سعيد وعثمان بن أبِي شيبة وإسحاق بن إبراهيم ـ قال إسحاق أخبرنا .وقال الآخران: حدثنا جرير ـ عن الأعمش عن أبِي سفيان عن جابر قال سَمِعت النَّبِي صلى الله عليه وسلم يقول: "إن الشيطان إذا سَمِع النداء بالصلاة ذهب حتَّى يكون مكان الروحاء" قال سليمان فسألته عن الروحاء؟ فقال هي من المدينة ستة وثلاثون ميلا.
(...)ل وحدثناه أبو بكر بن أبِي شيبة وأبو كريب، قالا: حدثنا أبو معاوية عن الأعمش، بِهذا الإسناد.

[(389)- 16] حدثنا قتيبة بن سعيد وزهير بن حرب وإسحاق بن إبراهيم (واللفظ لقتيبة) (قال إسحاق: أخبرنا، وقال الآخران: حدثنا جرير) عن الأعمش، عن أبِي صالِح، عن أبِي هريرة، عن النَّبِي صلى الله عليه وسلم قال:
"إن الشيطان إذا سَمِع النداء بالصلاة أحال له ضراط، حتَّى لا يسمع صوته، فإذا سكت رجع فوسوس، فإذا سَمِع الإقامة ذهب حتَّى لا يسمع صوته، فإذا سكت رجع فوسوس".

[(389)- 17] حَدَّثَنِي عبد الحميد بن بيان الواسطي، حدثنا خالد (يعنِي ابن عبد الله) عن سهيل، عن أبيه، عن أبِي هريرة؛ قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إذا أذن المؤذن أدبر الشيطان وله حصاص".

[(389)- 18] حَدَّثَنِي أمية بن بسطام، حدثنا يزيد (يعني ابن زريع) حدثنا روح عن سهيل، قال:
أرسلنِي أبِي إلى بنِي حارثة، قال ومعي غلام لنا (أو صاحب لنا) فناداه مناد من حائط باسـمه، قال: وأشرف الذي معي على الحائط فلم يرَ شيئا، فذكرت ذلك لأبِي فقال: لو شعرت أنك تلقى هذا لَم أرسلك، ولكن إذا سَمِعت صوتا فناد بالصلاة، فإنِّي سَمِعت أبا هريرة يحدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: "إن الشيطان إذا نودي بالصلاة وَلَّى وله حصاص".

[(389)- 19] حدثنا قتيبة بن سعيد، حدثنا المغيرة ـ يعني الحزامي ـ عن أبِي الزناد، عن الأعرج، عن أبِي هريرة؛ أن النَّبِي صلى الله عليه وسلم قال:
"إذا نودي للصلاة أدبر الشيطان له ضراط حتَّى لا يسمع التأذين، فإذا قضي التأذين أقبل، حتَّى إذا ثوب بالصلاة أدبر، حتَّى إذا قضي التثويب أقبل، حتَّى يَخطر بين المرء ونفسه، يقول له: اذكر كذا واذكر كذا لَما لَم يكن يذكر من قبل، حتَّى يظل الرجل ما يدري كم صلى".

[(389)- 20] حدثنا مُحَمَّد بن رافع، حدثنا عبد الرزاق، حدثنا معمر عن همام ابن منبه، عن أبِي هريرة، عن النَّبِي صلى الله عليه وسلم، بِمثله غير أنه قال: "حتى يظل الرجل إن يدري كيف صلى".