في الحديث النبوي الشريف الأربعون في التصوف
باب فيمن تخلى من جميع ماله ثقةً بالله عز وجل

باب فيمن تخلى من جميع ماله ثقةً بالله عز وجل

الأربعون في التصوف

couv-c100-africa
أخبرنا أبو الحسن محمد [بن محمد بن الحسن] بن الحارث الكارزي [24] أنا علي بن عبد العزيز ثنا أبو نُعيم بن دُكين ثنا هشام بن سعد عن زيد بن أسلم عن أبيه قال: سمعتُ عمر يقول: أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نتصدق فوافق ذلك مالاً كان عندي فقلت اليوم أسبق أبا بكر إن سبقته [يومًا] [25]، فجئت بنصف مالي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ماذا أبقيتَ لأهلك؟" قلت: مثله، وأتى أبو بكر بكل ما عنده فقال: "يا أبا بكر ماذا أبقيتَ لأهلك؟" قال: اللهَ ورسولَه، قلت: لا أسابقك إلى شئ أبدًا [26].
-------------

[24] هذه بالنسبة إلى كارز وهي قرية بنواحي نيسابور على نصف فرسخ منها [الأنساب، 5/13].
[25] هذه الزيادة من سنن أبي داود والترمذي ومسند البزار وغيرها.
[26] أخرجه أبو نعيم: أبو داود في سننه: كتاب الزكاة: بعد باب الرجل يخرج من ماله [1678]، والترمذي في سننه: كتاب المناقب: باب في مناقب أبي بكر وعمر رضي الله عنهما وكليهما وقال: "هذا حديث حسن صحيح" اهـ [3675]، والدارمي في سننه [1/391-392]، والحاكم في "المستدرك" [1/414] وصححه ووافقه الذهبي، والبيهقي في "السنن الكبرى" [4/180-181]، والبزار في مسنده "البحر الزخار" [1/394]، وابن عساكر في تاريخه [30/64]، والحافظ ابن حجر في "تغليق التعليق" [3/10-11] عن طريق الدارمي.