في العقيدة الإسلامية كتاب الصراط المستقيم
الرُّوْحُ

الرُّوْحُ

الصراط المستقيم

couv-c100-africa يَجبُ الإيمانُ بالرُّوحِ وهي جِسْمٌ لَطِيفٌ لا يَعلَمُ حَقِيقَتَهُ إلا الله، وقَد أَجْرَى الله العَادَةَ أن تَسْتَمرَّ الحيَاةُ في أجْسَامِ الملائِكَةِ والإنسِ والجِنّ والبَهائمِ مَا دامَت تِلكَ الأجْسَامُ اللطيفَةُ مُجتَمِعةً معَها، وتُفَارِقَها إذَا فارَقَتْها تلكَ الأجْسَامُ، وهيَ حادِثةٌ لَيسَت قَديمَةً، فَمن قالَ إنَّها قَدِيمةٌ ليسَت مخلُوقَةً فقَد كَفَرَ، وكذلكَ مَن قالَ البَهائمُ لا أَرْواحَ لهَا كمَا قالَ ذلكَ مُحمّدُ مُتَوَلّي الشَّعْراوِيُّ في كتابَيْه التفسير والفتاوى1. وذَلِكَ تَكْذِيبٌ للقُرْءَانِ وإنكارٌ للعِيان قَالَ تَعالى ﴿وَإِذَا الْوُحُوشُ حُشِرَتْ (5)﴾ [سورة التكوير]. وقال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: "لَتُؤَدَّنَّ الحُقوقُ إلى أهْلِها يَومَ القِيامةِ حَتّى يُقادَ لِلشَّاةِ الجَلْحاءِ مِنَ الشَّاةِ القَرْناءِ" رَواهُ مُسْلِمٌ2.
------------------

1 ) انظر كتابه الفتاوى (1/218).
2 ) أخرجه مسلم في صحيحه: كتاب البر والصلة: باب تحريم الظلم.

الصراط المستقيم

قائمة الصراط المستقيم