في العقيدة الإسلامية كتاب عمدة الراغب
بيان ما يشتمل عليه علم الدين الضروري

شرح مقدمة المصنف

كتاب عمدة الراغب في مختصر بغية الطالب

couv-c100-africaقال المؤلف رحمه الله رحمة واسعة (الحمدُ لله ربِّ العالمينَ الحيِّ القيومِ المُدبّر لجميعِ المخلوقينَ)
الشرح أن معنى "بسم الله" أبتدئُ باسم الله. ولفظ الجلالة "الله" عَلَمٌ للذات المقدسِ المستحق لنهاية التعظيم وغاية الخضوع ومعناه من له الإلهية وهي القدرة على الاختراع أي إبراز المعدوم إلى الوجود. و"الرحمـٰن" أي الكثير الرحمةِ للمؤمنين والكافرين في الدنيا وللمؤمنين في الآخرة و"الرحيم" أي الكثير الرحمة للمؤمنين(1). ومعنى "الحمد لله" نثني على الله ونمدحُه بألسنتنا على ما أنعم به علينا من النعم التي لا نُحصيها من غير وجوب عليه. و"ربّ العالمين(2)" معناه مالك العالمين أي مالكُ كل ما دخل في الوجود. و"المدبر لجميع المخلوقين" أي الذي قَدر كل ما يجري في العالم.
قال المؤلف رحمه الله (والصلاة والسلام الأتمان الأكملان على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه)
الشرح: الصلاة هنا معناها نطلب من الله تعالى أن يزيدنا سيدنا محمداً تعظيماً وأما السلام فمعناه نطلب من الله لرسوله الأمان مما يخافه على أمته .
-------------

1- قال البيهقي في الأسماء والصفات قال الخطابي فالرحمـٰن ذو الرحمة الشاملة التي وسعت الخلق في أرزاقهم وأسباب معايشهم ومصالحهم وعمت المؤمن والكافر والصالح والطالح وأما الرحيم فخاص للمؤمنين كقوله ﴿وكان بالمؤمنين رحيمًا﴾ اﻫ وقد قال تعالى ﴿ورحمتي وسعت كل شىء فسأكتبها للذين يتقون﴾ قال ابن الجوزي في تفسيره هذه الرحمة على العموم في الدنيا والخصوص في الآخرة وتأويلها ورحمتي وسعت كل شىء في الدنيا البرَّ والفاجر وفي الآخرة هي للمتقين خاصة اﻫ قال ابن الأثير في النهاية الرحمـٰن الرحيم وهما اسمان مشتقان من الرحمة مثل ندمان ونديم وهما من أبنية المبالغة ورحمان أبلغ من رحيم والرحمـٰن خاص لله لا يسمى به غيره ولا يوصف والرحيم يوصف به غير الله تعالى فيقال رجل رحيم ولا يقال رحمان اﻫ.
2- قال ابن منظور في لسان العرب الرب هو الله عز وجل وهو رب كل شىء أي مالكه وله الربوبية على جميع الخلق لا شريك له وهو رب الأرباب ومالك الملوك والأملاك، ولا يقال الرب في غير الله إلا بالإضافة اﻫ ثم قال في نفس الصحيفة" ورب كل شىء مالكه ومستحقه وقيل صاحبه ويقال فلان رب هذا الشىء أي مِلكه له وكل من ملك شيئًا فهو ربه يقال هو رب الدابة ورب الدار اﻫ.

عمدة الراغب

قائمة عمدة الراغب