في العقيدة الإسلامية كتاب عمدة الراغب

الميزان

couv-c100-africa والإيمان بالميزان أي ما يوزن عليه أعمالُ العباد1 فالكافر ليسَ له حسناتٌ يوم القيامة2 إنَّما تُوضَع سيئاته في كفّة من الكفتين وأَمَّا المؤمن فتوضَع حسناته في كفّة وسيئاتُه في الكفّة الأخرى.
-------------

1- قال أبو حنيفة في الوصية والميزان حق لقوله تعالى ﴿ونَضَعُ الموازينَ القِسْطَ ليوم القيامة﴾ اﻫ
2- روى ابن حبان (1\297-298) انظر الإحسان حديث «فأما الكافر فيطعم بحسناته في الدنيا فإذا أفضى إلى الآخرة لم تكن له حسنة يعطى بها خيرًا» اﻫ رواه في باب ذكر البيان بأن الله جل وعلا قد يجازي المؤمن في الدنيا كما يجازي على سيئاته فيها.

عمدة الراغب

قائمة عمدة الراغب