في العقيدة الإسلامية كتاب عمدة الراغب

الحشر

couv-c100-africa والإيمانُ بالحشر وهو أن يُجْمَعَ الناس ويُساقوا بعدَ البعث إلى المحشر وقد ورد أنه الشام1 ثم يُنقلونَ عند دك الأرض إلى ظلمةٍ عند الصراط2 ثم يعادون إلى الأرض المبدّلة3 فيكون الحساب عليها.

-------------

1- قال ابن حجر في الفتح(11\380) فقد ورد في عدة أحاديث وقوعُ الحشر في الدنيا إلى جهة الشام اﻫ ذكره في باب في الحشر.
2- روى مسلم في صحيحه أن يهوديًّا سأل النبي صلى الله عليه وسلم أين يكون الناس يوم تبدل الأرض غير الأرض والسمـٰوات فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم «هم في الظلمة دون الجسر» اﻫ ذكره في كتاب الحيض باب بيان صفة مني الرجل والمرأة وأن الولد مخلوق من مائهما.
3- قال صلى الله عليه وسلم «يُحْشَرُ الناسُ يومَ القيامةِ على أرضٍ بيضاءَ عفراءَ كقُرصَةِ النقي ليسَ فيها عَلَمٌ لأحدٍ» اﻫ رواه مسلم كتاب صفة القيامة: باب في البعث والنشور وصفة الأرض يوم القيامة.

عمدة الراغب

قائمة عمدة الراغب